الوجه

شد الوجه في تركيا : التكلفة والطرق بالتفصيل

شد الوجه في تركيا

تعتبر تركيا واحدة من أكثر البلاد تطورًا فيما يتعلق بعمليات التجميل المختلفة، كما أن عملية شد الوجه في تركيا على وجه التحديد ذات صيت وشهرة كبيرين بسبب ما تبرع تلك الدولة في تقديمه من مميزات لهذه العملية تجعلها في مكانة مختلفة، أيضًا تركيا توفر شد الوجه بكل التقنيات المتاحة مع التركيز على طريقة الخيوط التي تعتبر الأكثر شيوعًا بالوقت الحالي، وعلى الرغم من ذلك نجد أن البعض لا يعرفون بهذه المميزات وربما يغفلون تركيا تمامًا عندما يفكرون في إجراء عملية هامة مثل شد الوجه من أجل القضاء على التجاعيد والترهلات والمشاكل الكثيرة التي تواجههم، على العموم، في السطور القليلة المقبلة سوف نتعرف أكثر على عملية شد الوجه في تركيا ونستعرض كافة التفاصيل الخاصة بها.

مميزات إجراء عملية شد الوجه في تركيا

الذهاب إلى تركيا من أجل إجراء عملية شد الوجه أمر سوف يحدث بالتأكيد لأن تلك البلد من المفترض أنها تمتلك ما لا يتواجد في غيرها، وتتمثل تلك الأفضلية في مجموعة من المميزات التي أبرزها ما يلي:

  • وجود مستوى خدمات طبية مرتفع للغاية، فعندما يكون لديك الاختيار بين عدة أماكن فبكل تأكيد سوف تختار المكان الأنسب من ناحية كل شيء، لكن ستضع على رأس الأمور التي ستختار منها فكرة المستوى الخاص بالخدمة الطبية، ومن هذه الناحية فإن تركيا ضمن مميزاتها توفر أفضل خدمة طبيبة ممكنة وعلى مستوى عالٍ.
  • توافر أفضل جراحين شد الوجه، أيضًا ضمن المميزات الكثيرة التي تتواجد في تركيا أنها أيضًا تحاول توفير أفضل الأطباء المتاحين في هذه البلد، حيث أن الأطباء الأتراك معروفين بجودتهم واطلاعهم ووجود نسبة نجاح كبيرة للعمليات التي يجرونها تصل إلى تسعة وتسعين بالمئة.
  • انخفاض التكلفة ومناسبتها للجميع، فبالطبع التكلفة لها عامل كبير في الموافقة على تنفيذ العملية من عدمه، وتحديدًا أمر مثل شد الوجه يحتاج إليه الكثيرون فبالتأكيد سوف تكون هناك حاجة كذلك إلى العديد من التخفيضات في التكلفة، وهذا ما توفره تركيا.
  • وجود معايير للجودة والكفاءة بسبب الرقابة الحكومية، وهذه ميزة غاية الأهمية تسعى تركيا إلى توفيرها للعملاء، إذ أن الشخص الذي سيذهب إلى مركز من المراكز سوف يرغب في التأكد بأنه آمن بنسبة مئة بالمئة، وخضوع المركز للمراقبة الحكومية بالتأكيد ضمان لذلك الأمر.

فوائد إجراء عملية شد الوجه

لا شك أن التوجه إلى مركز التجميل من أجل إجراء عملية شد الوجه أمر يحدث لأن تلك المراكز سوف تجري لك عملية يمكن من خلالها الحصول على مجموعة كبيرة من الفوائد، وتلك الفوائد أهمها ما يلي:

  • استعادة الشكل الطبيعي للجلد، فهذا بالطبع هو الهدف الأول الذي يأتي من أجله شد الوجه، حيث أن استعادة الشكل الطبيعي للوجه الملاذ للكثيرين، وخصوصًا إذا كان ذلك الوجه مليء بالكثير من المشاكل، حيث يأتي ذلك الشد، وبأي طريقة كان، ليتخلص من المشاكل بشكل فعال، وهذه الفائدة الأولى والأهم.فوائد إجراء عملية شد الوجه
  • القضاء على دهون الرقبة، وهذا السبب يبرز كذلك عندما يعاني الشخص من دهون كبيرة مكثفة في منطقتي الوجه والرقبة، ففي هذه الحالة إذا لم تكن هناك مقدرة على الخضوع لبرنامج تخسيس شامل فإن الحل الأمثل سيكون في عملية شد، هذا الشد يطال الوجه ومنطقة الرقبة المتدلية منه كذلك.
  • تحسين الحالة النفسية للشخص، وهو سبب يمكن اعتباره غير ملموس بعض الشيء، فعندما يصبح الشخص مصابًا بالكثير من الترهلات والمشاكل المتواجدة في وجهه فإن ذلك بالطبع سوف يكون مبررًا لتدهور حالته النفسية، وبالتالي فإن الفائدة الرئيسية التي تقدمها عملية الشد أنها تحسن كثيرًا من الحالة النفسية للشخص الخاضع لها.
  • إزالة الترهلات والتجاعيد، وهو السبب الذي وجدت من أجله عمليات شد الوجه أساسًا، إذ أنه عندما يتقدم الشخص في العمر يجد نفسه فجأة قد أصيب بتكدس في الوجه في صورة تجاعيد وترهلات من الطبيعي جدًا أن تفسد عليه حياته، لذا تجده يتوجه مباشرةً إلى عملية الإزالة للقضاء على تلك المشكلة.

WH1button

من هم الأنسب لعملية شد الوجه؟

ليس أي شخص يمتلك الأموال المناسبة لإجراء عملية شد الوجه يمكنه التوجه إلى مركز التجميل من أجل إجراء العملية، بل في نفس الوقت يجب أن يكون هناك تناسب مع العملية، وهذا ما يضعنا أمام مجموعة من الأشخاص المناسبين للعملية وأبرزهم ما يلي:

  • الذين يمتلكون صحة جيدة تؤهلهم لتلك العملية، إذ أنه لن يكون مناسبًا أبدًا أن يخضع لهذه العملية الأشخاص الذين يمتلكون أمراض مزمنة قوية في القلب والكبد أو أولئك الذين يتوقع تعرضهم لانتكاسات خلال العملية وغير ذلك من مشاكل تجعل من الأفضل بكل تأكيد عدم الإقدام على هذه العملية.
  • الذين لا ينوون الخضوع لعمليات تتعلق بتقليل الوزن، فمثل هذه النوعية من العمليات إذا حدثت بعد شد الوجه من المحتمل أن تؤدي إلى تدلي الجلد أو حدوث بعض المشاكل به، تلك المشاكل سوف يعتقد البعض أنها قد حدثت بسبب فشل عملية شد الوجه، وهو ما ليس صحيحًا، لذا فإن الأشخاص الذين ينوون الخضوع لعملية تكميم أو قص بالمعدة لن يكونوا مرشحين.
  • الغير مدخنين، فالذين يدخنون سيجدون صعوبة في الخضوع للعملية لأنها سوف تؤثر عليهم سلبًا، لذا فإنه من الأفضل التوقف عن التدخين لفترة لا تقل عن أسبوعين قبل العملية وأسبوعين بعدها، وإذا كان الأمر ممكنًا فمن الأفضل التوقف نهائيًا.
  • المصابون بمعضلة التجاعيد، سواء حدث ذلك لسبب وراثي أو غير وراثي، ففي النهاية المعاناة من هذه المشكلة سوف يكون حلها الأمثل والنهائي في الخضوع لعملية شد الوجه، وطبعًا سوف يتخير الطبيب الطريقة الأنسب لهم ويجعلها الرئيسية.

أشهر الطرق المستخدمة لعملية شد الوجه في تركيا

لا تقام عملية شد الوجه بطريقة واحدة ثابتة، وإنما تكون هناك مجموعة من التقنيات والطرق التي يمكن استخدامها على حسب الحالة، وهو ما يحدده الطبيب في نهاية المطاف، وتلك التقنيات أبرزها ما يلي:

  • تقنية الجراحة، وهي التقنية التي تستخدم على نطاق واسع لكونها الأكثر فاعلية، حيث يمكن القول أن الخضوع لعملية شد الوجه من خلال الجراحة يعني أننا لن نكون أمام نسبة من الأخطاء، ولهذا تجد الأغلبية يقبلون عليها، خصوصًا مع كونها اقتصادية أكثر من غيرها، لكن بالطبع تلك التقنية ليست الوحيدة.
  • تقنية الليزر، وهي التقنية التي تحظى بقبول كبير، خصوصًا لمن يرغبون في تنفيذ العملية دون ترك أي آثار خلفهم، حيث ستنجح تقنية الليزر في تحقيق ذلك الغرض إذا ما كانت منفذة بالشكل الأمثل الدقيق لها، كما أنها تحتاج لفترة تعافي أقل ولا تحتاج للكثير من التجهيزات والتحضيرات قبلها مثلما هو الحال مع تقنيات أخرى.
  • حقن البوتكس، وهي التقنية التي لا تحتاج إلى أي مجهود ولا تعد نوع من الجراحة في الأساس، إذ أن الأشخاص الخاضعين لها كل ما عليهم أن يتعرضوا للحقن من خلال البوتكس، ثم بعد ذلك سوف ينتظرون النتائج، والتي بالمناسبة سوف تأتي سريعة بشكل كبير، وبذات الوقت قوية للغاية.
  • تقنية الخيوط، وهي التقنية التي يمكن اعتبارها الأقرب للاستخدام الطبيعي دون دخول أي عنصر من العناصر الغير طبيعية ودون استخدام أي جهاز، فكل ما هنالك أنه سيتم اختيار الخيط المناسب ثم بعد ذلك استكمال العملية.

المزيد حول : شد الوجه بالخيوط في تركيا

أشهر الطرق المستخدمة لعملية شد الوجه في تركيا

كيف يتم إجراء عملية شد الوجه؟

قبل أن يسلم الشخص وجهه للمريض فبكل تأكيد سوف يكون في حاجة ماسة للتعرف على الكيفية التي يمكن من خلالها إجراء العملية، فهي تتم وفق مجموعة خطوات أبرزها ما يلي:

  • التخدير، وهي الخطوة الأولى الطبيعية بالتأكيد، لكن من الوارد أن تختلف هذه الخطوة من شخص إلى آخر، بحيث يمكن أن يكون التخدير موضعيًا ومن الممكن أن يكون كليًا، وذلك أمر يحدده الطبيب في المقام الأول.
  • إجراء الشقوق، وتتم تلك الخطوة في أماكن متفرقة مثل جانبي الأذن وأسفل الذقن، حيث يقوم الجراح المختص بفتح الشقوق على حسب الحاجة، والتي سوف تقتضي أن تكون مناسبة للجهد المبذول وأن تكون دقيقة للغاية لأنه كلما توسعت كلما كان ذلك سببًا في التعرض للخطورة بأي شكل من الأشكال.
  • الشد، وهي المرحلة الأصعب، حيث يتم فيها شد الأنسجة مع إزالة الدهون إن كانت موجودة، ويفضل أن تجرى تلك الخطوة بشكل دقيق على يد أفضل الجراحين لأنها بالأساس الخطوة الأبرز والأهم بالعملية.
  • إغلاق الشقوق، وهي المرحلة الأخيرة، وتتم بعد الانتهاء من تنفيذ الإجراء المطلوب، حيث يتم فيها إغلاق مكان العملية بخيوط طبية يمكن أن تذوب بشكل ذاتي بعد نهاية العملية.

WH1button

تعليمات بعد عملية شد الوجه

لا تنتهي الأمور بشكل تام في اللحظة التي يخرج فيها المريض من المركز عقب إجراء عملية شد الوجه، وإنما بالتأكيد سوف تكون هناك بعض التعليمات الضرورية الواجب الالتزام بها ومراعاة تنفيذها بشكل مناسب، وأبرز هذه التعليمات ما يلي:

  • عمل كمادات على الوجه، حيث أن تلك الكمادات تعتبر الإجراء الأهم بعد العملية والذي غالبًا ما سينصح به الطبيب بشكل مكثف، حيث يجب إجراء كمادات باردة بشكل دوري لضمان عدم حدوث أي انتكاسة في العملية وتخفيف الألم.
  • الاستمرار في المتابعة مع الطبيب، وهو أمر بديهي طبعًا ولا يحتاج التأكيد عليه، حيث أن الشخص الذي يخضع للعملية من الواجب أن يكون ملتزمًا بكل التعليمات والنصائح التي سيحصل عليها من طبيبه ويجب أن يتابع معه كل الوقت لتحقيق ذلك.
  • جعل الرأس مرتفعة عند النوم أو الاستلقاء، وهو الأمر الذي يسهم كثيرًا في الحفاظ على النتائج الخاصة بالعملية في الأيام الأولى لها، لذا يجب الجلوس برفقة آخرين لتحقيق ذلك الغرض.
  • تجنب القيام بأنشطة بدنية مرهقة، فمثل تلك الأنشطة سوف تجهد الشخص بعد العملية ولا تجعل جسده في وضعية تسمح بالمزيد من التعافي السريع.
  • تجنب الشمس بشكل كامل لفترة لا تقل عن الأسبوع، حيث من الممكن أن يؤدي الاقتراب من الشمس لحريق ببشرة الوجه.

تعليمات بعد عملية شد الوجهأمور متوقعة بعد عملية شد الوجه

على الرغم من كل الأمور الجيدة المتواجدة في عملية شد الوجه إلا أنه بذات الوقت سوف يكون من المهم جدًا توقع بعض الأمور عقب نهاية العملية، تلك الأمور يمكن تصنيفها ضمن الأعراض أو بدرجة أقل المخاطر، وأبرز هذه الأمور ما يلي:

  • ظهور بعض التجاعيد الخفيفة، وفي الحقيقة تلك التجاعيد لن تكون مؤذية من ناحية الألم لكنها سوف تفسد شكل الوجه، كما أنه بالأساس لا يمكن تخيل الوجه وهو يعج بالتجاعيد بعد الانتهاء من عملية فارقة مثل عملية الشد، لذا سيمثل الأمر انتكاسة لدى الكثيرين، ويفضل أن تتم مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن.
  • فقدان الشعور بعدة مناطق بالوجه، وهذا الأمر المتوقع حدوثه بكل تأكيد قد يمثل كارثة بالنسبة للبعض، إذ أن الشعور بالوجه والألم الموجود به يعني أن الوضع طبيعي تمامًا، لكن عندما يتم فقدان ذلك فنحن بلا شك أمام مشكلة كبرى تستدعي الذهاب إلى الطبيب من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه.
  • احتمالية حدوث بعض التورم والكدمات، وهو أمر لا يمكن تصنيفه كسبب للقلق، ففي النهاية مثل هذه الأمور يمكن عدها كأمور طبيعية بعد أي عملية جراحية وليست عملية شد الوجه على وجه التحديد.
  • ظهور صعوبة في التئام الشقوق، وهو الأمر الذي سيتوقف على حالة الشخص الخاضع للعملية وما يمكن أن يعتبر نسبيًا بعض الشيء، فإذا كان الشخص سريع التعافي وسارت معه العملية بشكل جيد فلن يعاني من ذلك الأمر.
  • وجود احتمالية لحدوث عدوى، وحدوث العدوى غالبًا ما يتوقف على المركز نفسه، فإذا كان المركز مميز وبه الكثير من سبل الأمان والراحة فغالبًا لن يعاني من مشكلة مثل هذه.

لماذا يعد مركز انفينيتي هير الأنسب لشد الوجه؟

مع وجود الكثير من مراكز التجميل التي توفر عملية شد الوجه نجد أن مركز انفينيتي هير على وجه التحديد يفرض نفسه كأحد أقوى هذه المراكز وأكثرها إقبالًا وخبرة، والحقيقة أن المركز قد حقق هذه السمعة الكبيرة من خلال نسبة نجاح أكبر في العمليات ووجود الكثير من المميزات التي تفصله عن المراكز الأخرى، فالأطباء الموجودين في انفينيتي هير يمتلكون الكفاءة الكبيرة المناسبة بالإضافة إلى محاولة المركز توفير أحدث التقنيات كلما جد جديد، وفيما يتعلق بشد الوجه من خلال الخيوط فإن المركز يوفر كذلك كل الخيوط المستخدمة، وفوق كل ما سبق ذكره التكلفة التي يوفرها المركز تأتي متوسطة ومناسبة للجميع، وهو ما يجعله الأفضل.

كم تكلفة عملية شد الوجه في تركيا ؟

ليس هناك شك طبعًا في كون التكلفة من الأشياء الرئيسية المتعلقة بأي عملية وليس شد الوجه فقط، إذ أنه بناءً على التكلفة يحدد الشخص إن كان سيقدم على العملية أم لا، وفيما يتعلق بالتكلفة المحددة ففي الواقع ليس هناك تكلفة بذلك الوصف، فالأمر في النهاية سوف يتوقف على مجموعة من المحددات الهامة التي أبرزها ما يلي:

  • جودة المركز والتقنيات المستخدمة، فكلما كان المركز جيدًا كلما كانت التكلفة مناسبة مع ذلك الصيت، بل وعندما يكون المركز موفرًا لكل التقنيات فإن الإقبال عليه سوف يكون أكبر من المراكز الأخرى، وبالتالي تزيد التكلفة أيضًا.
  • خبرة الأطباء، فالمركز المميز هو الذي يمتلك بلا شك أطباء مميزين، هؤلاء الأطباء يكون بمقدورهم التعامل مع كافة أنواع العمليات ولهم تجارب عديدة ناجحة، هذا يعني أنهم الأكثر تميزًا فيما يقومون به، وهذه ميزة يبحث عنها الجميع وتسهم في رفع التكلفة بذات الوقت.
  • نوعية الخيوط المستخدمة، فليست كل الخيوط تمتلك نفس السعر، وحتى لو تم شد الوجه بالطرق العادية فالأسعار سوف تكون مختلفة كذلك، ولهذا لا يتم وضع ميزانية ثابتة للعملية غالبًا.
  • حجم الترهلات والتجاعيد، فالوجه الذي سيتم تنفيذ العملية به يحدد كذلك التكلفة، فكلما كان الجهد المبذول أكبر وكلما كنا في حاجة للتعامل مع مشاكل أكثر كلما جاءت التكلفة على نفس القدر من الارتفاع بالتكلفة.

ختامًا، تظل تكلفة شد الوجه في تركيا هي الأقل على الإطلاق بين كل دول العالم، حيث أنها تتراوح بين 2000 و 4500 دولار، وقد تكون أقل أو أكثر من ذلك بقليل إذا كانت متعلقة بطريقة الخيوط لشد الوجه، لكن تظل في النهاية التكلفة الأقل على الإطلاق فيما يتعلق بعمليات شد الوجه، فهي تصل في الولايات المتحدة الأمريكية مثلًا 6000 دولار!

المزيد من المواضيع المشابهة:

الأكثر قراءة:

القائمة