التنحيف

أسعار عملية شفط الدهون في تركيا

أسعار عملية شفط الدهون في تركيا

بسبب توفير تركيا للعديد من العمليات الجراحية فإن الإقبال عليها بات كبيرًا للغاية، وفي الحقيقة لم يقتصر ذلك الإقبال على عمليات بعينها وإنما شمل أغلب العمليات الجراحية المستهدفة بالوقت الحالي وضمنها عملية شفط الدهون، وربما ضمن الأسئلة المترددة بكثرة هذه الأيام ذلك السؤال الذي يخص أسعار عملية شفط الدهون في تركيا، فمعرفة السعر تحدد بشكل كبير هل سيتم الإقدام على العملية من الأساس أم لا، كذلك معرفة مقدار الجودة في كل مركز تحدد أيضًا الكثير من الأسباب لاختياره دون غيره، لكن قبل ذلك نحن بحاجة إلى معرفة كل صغيرة وكبيرة تتعلق بعملية شفط الدهون، وهذا ما سنفعله بالسطور المقبلة.

ما هي العوامل التي تساهم في تحديد أسعار عمليات شفط الدهون في تركيا؟

يجب الوضع في الاعتبار بأن أسعار عملية شفط الدهون في تركيا ليست ثابتة في كل الأماكن لأن هذا هو الطبيعي المنطقي، ففي الحقيقة ثمة أسباب تأتي خلف ذلك تعرف بمحددات الأسعار، وتلك المحددات أبرزها ما يلي:

  • قدرات المركز ومستواه، فبالتأكيد كلما كانت قدرات المركز أكبر كلما كانت التكلفة المطلوبة من أجل العملية أكبر والعكس صحيح، أيضًا حصول المركز على شهادات اختبار واعتماد يرجحان كذلك كفته فيما يتعلق بنقطة التكلفة، لكن بشكل عام ثمة مراكز متميزة وبخبرات كبيرة مثل انفينتي كلينك وتكلفتها ليس مرتفعة.
  • خبرات الطبيب ومهاراته، فالطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية لك سوف يكون كذلك عنصرًا هامًا للغاية من عناصر تحديد سعر عملية شفط الدهون، فكل طبيب له سعر على حسب سجله من عمليات شفط الدهون وقدراته الكبير.
  • المساحة المراد الشفط منها وكبرها وصغرها، فكلما كانت المساحة المراد استخدامها في الشفط كبيرة كلما كان الجهد المبذول كبيرًا أيضًا، وهذا يعني أننا سوف نكون بحاجة إلى مبالغ أكبر في التكلفة تعادل ذلك الجهد المبذول.
  • الدهون ودرجة السمك بها، فهذه أيضًا من محددات السعر نظرًا لما يتم إنفاقه من أموال على تقنيات تقاوم سمك الدهون بالجسم كلما ارتفعت، ومثل هذه الأحجام في الدهون تعرف أنها ستدفع أموالًا أكثر.
  • التقنية المستخدمة، حيث أنه في عملية شفط الدهون بتركيا يتم اللجوء إلى تقنيات متعددة، ومع اختلاف التقنيات تختلف الأسعار حسب ما تحتاجه كل تقنية من تكاليف وحسب الحداثة والقِدم.

كم أسعار عملية شفط الدهون في تركيا؟

لا تمتلك عملية شفط الدهون في تركيا أسعار محددة، وهذا ليس بسبب شيء سوى وجود محددات لتلك العملية تختلف من مركز إلى آخر ومن مريض إلى آخر كذلك، لكن أيضًا يجب الوضع في الاعتبار أن شفط الدهون في تركيا تمتلك أسعارًا مختلفة تبعًا للإجراء المطلوب القيام به بالضبط، فمثلًا الشفط التقليدي لمنطقة واحدة يتكلف 1600 دولار، بينما الشفط الذي يتم لمنطقتين سعره 2500 دولار وثلاث مناطق 3100 دولار، هذا فيما يتعلق بالتقليدي، أما الشفط من خلال الليزر فيبدأ من 1800 دولار للمنطقة الواحدة و 3300 دولار للثلاث مناطق، وبالنسبة للفيزر فالمنطقة الواحدة تبدأ تكلفتها من 2200 دولار و 3600 دولار لثلاث مناطق، وبشكل عام فإن تكلفة عملية شفط الدهون تبدأ من 1600 دولار ويمكن أن تصل في النهاية إلى 4000 دولار، وبأية حال فإن تلك التكلفة تعد الأقل بين مراكز التجميل المتوافرة بالوقت الحالي خارج تركيا وتقدم نفس العملية، إذ أنه من الممكن وصول التكلفة ل 5500 دولار!

WH1button

من هم المرشحون لإجراء شفط الدهون في تركيا؟

بكل تأكيد ليس الجميع يلزمهم الخضوع لعملية شفط الدهون ويكونون مناسبين دون شك، بل هي تحتاج لمجموعة من المرشحين الذين يمكن وصفهم بالمؤهلين والمجهزين لذلك وفق عدة مواصفات، وأبرز هؤلاء ما يلي:

  • الأشخاص الغير معانون من أي أمراض مزمنة تهدد نتيجة العملية، فالبعض قد يكون لديه أمراض في القلب أو أخرى في الكبد أو ضعف في الدورة الدموية، وفي الحقيقة كل هؤلاء لا يمكن الاعتماد على إجراء عملية مثل شفط الدهون لهم، وإنما من هم أنسب وأصلح الغير معانون من الأمراض.
  • الأشخاص الذين يمتلكون وزن طبيعي وجلد دون ترهل أو مشاكل، فالبعض قد يخضع لعملية من العمليات الأخرى التي تسبب له الترهل أو بعض المشاكل في الجلد، وبالتالي يصبح من غير الطبيعي خضوعه لعملية بهذه الخطورة.
  • الأشخاص الذين لم يجدي معهم نفعًا الحلول العادية كالحميات الغذائية والرياضة، فالبعض قد يصل إلى نفس النتيجة التي تؤدي إليها عملية شفط الدهون من خلال بعض البرامج الغذائية أو عن طريق الأنشطة الرياضية، ومثل هؤلاء لن يكون من المناسب لهم الخضوع لشفط الدهون، وإنما يخضع ها من فشلت مهم مثل هذه الأمور.
  • الأشخاص الممتلكين لمشاكل نفسية بسبب الدهون المتراكمة، فبالتأكيد عندما تكون لديك نظرة مجتمعية غير سوية بسبب الدهون المتراكمة لديك فإن الحل الأمثل بهذه الحالة النفسية الصعبة أن يتم اللجوء إلى عملية شفط الدهون.

المرشحون لإجراء شفط الدهون في تركيا

نصائح قبل إجراء عملية  شفط الدهون

قبل أن يتم الخضوع لعملية شفط الدهون في تركيا، وقبل أن تكون مستعدًا لسماع الأسعار وغير ذلك، فيجب أن تعرف بأنه ثمة بعض التعليمات التي يجب الالتزام بها لضمان خروج العملية في أفضل شكل ممكن، وتلك التعليمات أبرزها ما يلي:

  • اختيار مركز مناسب، فهذا هو الإجراء الأهم الذي يجب عليك القيام به قبل الخضوع لعملية شفط الدهون، فذلك المركز لاحقًا سوف يكون سببًا في تسهيل كافة العواقب وسيوفر لك كل ما تحتاج إليه من أجل نجاح العملية، وهذا هو المطلوب بالطبع.
  • التوقف عن الكريمات والمرطبات، وهو أمر سوف ينصحك به الطبيب المعالج قبل الخضوع للعملية، وذلك لأنه ثمة أنواع معينة من الكريمات والمرطبات التي تستخدم الوجه والجسم لن تقود إلى نتائج إيجابية لاحقًا وستعوق سير العملية.
  • الاستعداد النفسي الجيد، وهو أمر سهل القيام به بالنسبة لمن يدركون خطورة وأهمية عملية شفط الدهون في ذات الوقت، فالشيء الأكثر أهمية أن يتم الابتعاد تمامًا عن الضغوطات.
  • إجراء الفحوصات للتأكد من عدم وجود أي أمراض مزمنة، وهو أمر سيوفره لك المركز الذي تتعامل معه، وخصوصًا إذا كان مركزًا جيدًا يعي قيمة الفحوصات وأهميتها قبل وأثناء وبعد العملية.
  • إخبار الطبيب بالأدوية التي يتم تناولها، وذلك حتى لا يكون لها أي تأثير سلبي مثل سيلان الدم خلال العملية، فبعض الأدوية تسبب ذلك وأنت لا تعرف، لذا يجب إيقافها.
  • التوقف عن التدخين والكحوليات، وهو قرار يجب عليك اتخاذه بشكل عام سواء بتواجد العملية أو دونها، لكن عندما يتعلق الأمر بشفط الدهون فإيقاف التدخين والكحوليات واجب قبل ثلاث أيام على الأقل من العملية.

ما هي أبرز أنواع عمليات شفط الدهون ؟

طبعًا أولئك الذين يخضعون لعملية شفط الدهون يقومون بذلك دون أن يعرفوا ما الذي تحتويه هذه العملية من أنواع، فهي تنقسم إلى نوعين رئيسيين هما عملية شفط دهون جراحية وأخرى غير جراحية.

  • الشفط جراحيًا، وهو ذلك الأسلوب الذي يمكن اعتباره أسلوب قديم في شفط الدهون، فهو يعتمد على الطريقة الجراحية ويقوم على إجراء بعض الشقوق في الذراعين أو البطن أو الفخذين أو المنطقة المُراد شفطها جراحيًا بشكل عام، حيث أن الأمور تكون عبارة عن استخدام الشقوق في التخلص من نسبة الدهون الزائدة، وكما هو واضح من هذه الطريقة المعتمدة على الجراحة التقليدية فإننا بصدد بعض المخاطر المحتملة لها، لذا يتم أكثر اللجوء إلى الشفط دون جراحة.
  • الشفط دون جراحة، وهذه الطريقة الأكثر استخدامًا بالوقت الحالي وبذات الوقت الأكثر أمانًا، ففيها يتم اللجوء إلى الموجات الصوتية أو الليزر أو الفيلر أو غير ذلك من طرق لا تؤدي إلى إحداث شقوق ولا يكون لها عظيم الأثر في الجسم، وبالتالي تحتاج إلى فترة تعافي أقل وغالبًا ما يكون النتيجة المنتظر الحصول عليها أسرع، وبالطبع مركز انفينيتي يوفر هذا الشكل من الجراحة للعملاء في كل وقت.

أشهر التقنيات التي يتم استخدامها في عمليات شفط الدهون بتركيا

لا تتم عملية شفط الدهون بشكل أو تقنية واحدة، وإنما يتم استخدام مجموعة من التقنيات التي أبرزها ما يلي:

شفط الدهون بالليزر، وهي التقنية الأكثر استخدامًا على الإطلاق في تركيا وخارجها، إذ أن نسبة كبيرة ممن يقومون بعمليات الشفط يخضعون لها، فهي قد لا تحتاج إلى المخدر التام بسبب تلك السهولة التي تحتوي عليها.

شفط الدهون بالفيزر، وتقوم هذه التقنية على خلط السوائل بالمواد المخدرة ثم حقنها في منطقة شفط الدهون لتبدأ في ممارسة عملها بشكل مميز، كما أنها تمتلك المواد القادرة على شد الجسم بعد العملية وبالتالي توفير الوقت والجهد بعد العملية.

المزيد حول: عملية شفط الدهون بالفيزر في تركيا

الموجات الفوق صوتية، وهي التقنية المستخدمة بكثرة بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في التخلص من الدهون بسرعة كبيرة، وخصوصًا إذا كانت تلك الدهون في منطقة الذقن والرقبة وغير ذلك من مناطق حساسة.

النفخ، وهي تقنية تبدو تقليدية بعض الشيء لكن يتم استخدامها حاليًا في شفط الدهون، إذ أنها تعتمد على إحداث شقوق يدخل من خلالها محلول عن طريق الحقن ويمكن لاحقًا الشفط بسهولة بسبب ذلك المحلول المدعم بالمخدر.

WH1button

ما هي مراحل عملية شفط الدهون؟

من الأسئلة الهامة للغاية ذلك السؤال المتعلق بالكيفية التي يتم من خلالها إجراء عملية شفط الدهون، وذلك من أجل أن يطمئن الشخص على نفسه ويعرف ما الذي سيقدم عليه بالضبط قبل أن يفعله، وهي تجري وفق عدة خطوات ومراحل أبرزها ما يلي:

  • التخدير، وهي الخطوة الأولى البديهية في عملية شفط الدهون، لكن من الوارد أن تختلف تلك الخطوة حسب رؤية الطبيب وحالة المريض، فالبعض قد يحتاج إلى التخدير الكلي والبعض الآخر قد يحتاج إلى التخدير الموضعي، فالأمر يتوقف على مكان وحجم العملية وما سيحدث من تأثير.
  • إحداث الشقوق، وفي تلك المرحلة يقوم الجراح المختص بإحداث الشقوق التي سيتم تنفيذ الشفط من خلالها، وبالطبع يتم مراعاة كون الشقوق مناسبة من حيث السمك والمكان حتى لا تؤدي لمشاكل لاحقًا.
  • تنفيذ الشفط، وهي الخطوة الأهم، حيث يتم من خلالها شفط الدهون باستخدام أي شكل كان، لكن يتم الوصل بأنبوب مفرغ من الهواء حتى يحدث إجراء الشفط المطلوب بكفاءة.
  • إغلاق الشقوق، وفي هذه الخطوة نحن نكون أمام حالة الانتهاء من العملية، وفيها يتم إغلاق مكان الشقوق بشكل طبي وباستخدام قطب طبية كذلك، وأخيرًا يتم العمل على وضع حزام من النوع الضاغط مكان الشق.

مراحل عملية شفط الدهون

مخاطر ومضاعفات محتملة ما بعد شفط الدهون

بعد إجراء عملية شفط الدهون من الوارد أن تحدث بعض المضاعفات أو المخاطر المحتملة والأعراض الجانبية، والحقيقة أن معرفة مثل هذه الأمور سوف يكون لها كل التأثير الإيجابي عند مواجهة الأمر، ولو حتى من باب العلم بالشيء، وأهم تلك الأمور ما يلي:

  • انتفاخ الجلد الغير دائم، فمن الممكن أن تترك العملية أثرًا خلفها يتمثل في انتفاخ الجلد وتجمع بعض السوائل به، وهذا أمر في ظاهره خطير، لكن الميزة الكبرى هنا أننا نتحدث عن أمر يمكن التعامل معه بسهولة طبيًا، فكل ما عليك الذهاب للمركز لمعالجة ذلك العرض الذي لا يدوم لأكثر من ثلاث أيام.
  • حدوث بعض الالتهابات، لكن لا داعي أبدًا للقلق لأن تلك الالتهاب في البداية ستكون بسيطة وكذلك سوف يكون من السهل تمامًا معالجتها بالمضادات والمسكنات، ولا تؤدي الالتهابات أيضًا لآلام كبيرة، هي فقد تفسد المظهر العام لمكان العملية.
  • حدوث جلطة دموية، وهو أمر نادر للغاية، لكنه بذات الوقت خطير للغاية، لذا يجب البحث عن علاج فوري له عند حدوثه، ومن الأفضل أن تكون المتابعة مع المركز الذي تنتمي له قائمة من أجل إنقاذ ذلك فور حدوثه.
  • وجود بعض الترهل المؤقت في الجلد، وهو الأمر الذي يمكن تركه والتعامل معه بكل سهولة، فالترهل سيزول مع الوقت أو حتى مع اللجوء لعملية شد بسيطة، كما أنه ليس شيئًا يمكن الخوف منه على الإطلاق.

نصائح بعد إجراء عملية شفط الدهون

بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون سوف تكون هناك مجموعة من التعليمات الهامة الواجب الالتزام بها من أجل ضمان خروج نتائج العملية على أفضل نحو ممكن، وتلك التعليمات أبرزها ما يلي:

  • الالتزام بنظام غذائي مناسب لتلك المرحلة، إذ أنه من المعروف أن إجراء عملية شفط الدهون أمر يحدث في الأساس من أجل تحسين وضع الجسم، وبالتالي النظام الغذائي ضرورة لاستمرار ذلك التحسين.
  • الالتزام التام بتعليمات الطبيب والأدوية الموصوفة، وخصوصًا إذا كان الطبيب بمركز كبير مثل انفينتي كلينك.
  • الإكثار من التدليك الخاص بالعقد الليمفاوية، وهو أمر هام للغاية بعد العملية للتخلص من الآثار الخاصة بها، لكن يجب أن يكون ذلك بالتنسيق مع الطبيب وأن يتم وفق جلسات معينة ومحددة، وكل شيء بالطبع يرجع تحديده لطبيبك.
  • الإكثار من شرب المياه، فهي مفيدة للغاية في هذه المرحلة وتعوض السوائل المفقودة.

ما الفرق بين شد البطن وشفط الدهون؟

فور وجود نية لإجراء عملية شفط الدهون في تركيا فإنه على الفور تظهر مقارنة بين شد البطن وشفط الدهون، فكلاهما تقريبًا يحدثان نفس النتيجة المرئية بالنسبةالفرق بين شد البطن وشفط الدهون للبطن، لكن الفارق الحقيقي يكمن في كون عملية شفط الدهون عملية تجميلية من الطراز الفريد، بمعنى أن المقصود بها وجود شكل متناسق ومميز للجسم من خلال شفط الدهون الزائدة، وهذا يعني ببساطة أنها ليست الخيار الأول من أجل فقدان الوزن أو التخسيس، بينما عملية شد البطن فهي المرحلة التي تلي شفط الدهون، إذ أنه عندما تكون هناك بعض الترهلات الناجمة عن شفط الدهون وتكون هناك رغبة في علاج ذلك فإن خيار شد البطن سوف يعطي النتيجة المطلوبة، ولهذا تعد عملية شد البطن أقل من حيث التأثير من عملية شفط الدهون.

 

لماذا يعد انفينتي كلينك الأنسب لإجراء عملية شفط الدهون في اسطنبول؟

بكل تأكيد عند اقتراح إقامة عملية شفط الدهون في تركيا فإن المركز الأول والأهم الذي سيأتي في الأذهان هو انفينتي كلينك، وهو ما يفتح الباب أمام سؤال هام يتعلق بأسباب تمتع هذا المركز بتلك المكانة، وفي الحقيقة هذا يحدث بسبب توافر المركز على العديد من الأمور التي ترشحه مثل التكلفة المناسبة للجميع، حيث أن انفينتي كلينك يوفر تكلفة تعد من أقل أسعار عملية شفط الدهون في تركيا، بالإضافة إلى وجود كافة التقنيات المميزة والمناسبة من أجل إجراء شفط الدهون وأيضًا احتواء المركز على عدد وافر من الأطباء المهرة والقدرة على المتابعة بشكل مميز بعد انتهاء العملية.

المزيد من المواضيع المشابهة:

الأكثر قراءة:

القائمة